facebook-almustakbal
Logo Al-Mustakbal
Festival du Monde Arabe
 Founoun
 Jean Coutu

إشتراك في الموقع



نشاطــات إمام المركز الإسلامي اللبناني في مونتريال السيد نبيل عباس

صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
Share

Cheikh-Kabalan-Cheikh-Abdullah--Sayed-Abbasالمستقبل، خاص


زار لبنان في الفترة من 2 إلى 16 تموز 2012 سماحة السيد نبيل عباس إمام المركز الإسلامي اللبناني في مونتريال، وقد كانت الزيارة مناسبة للقيام بعدد من النشاطات الهادفة إلى دوام التواصل مع الوطن الأم وتعزيز روابط المحبة والشراكة بين اللبنانيين. فزار السيد عباس كلاً من دولة الرئيس نبيه بري ومعالي وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور وسعادة مدير عام شؤون المغتربين هيثم جمعة،

وبحث معهم أوضاع اللبنانيين في كندا وحالة الحوار الإسلامي المسيحي والتعايش على مستوى لبنان والعالم العربي ومعوقات وشروط نجاح المشاركة والإندماج في المجتمعات الغربية، خصوصاً كيبيك التي تتميز بالتعددية والإنفتاح وبوجود عدد كبير من اللبنانيين والعرب فيها من مختلف الطوائف والمذاهب ... كما زار السيد نبيل عباس غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في مقر إقامته الصيفي في الديمان يرافقه المحامي نزيه جمول مدير عام المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى والاستاذ محمد قانصوه مدير العلاقات العامة في المجلس ... 

وكان اللقاء مناسبة لاستعادة المحطات الرائعة لزيارة البطريرك الراعي الأخيرة إلى كندا وخصوصاً محطة الاستقبال الحافل الذي خص به المركز الإسلامي اللبناني في مونتريال وإمامه السيد نبيل عباس غبطة البطريرك والوفد المرافق والأثر الطيب الذي تركه ذلك في نفوس وقلوب اللبنانيين والكنديين ... كما جرى التداول بأوضاع اللبنانيين في مونتريال وذلك من زاوية تعزيز العيش المشترك بين جميع اللبنانيين المقيمين في كندا والحرص على تحقيق أقصى درجات الإندماج المجتمعي والمواطنة السليمة للبنانيين في بلدهم كندا مع العمل على إبقاء روابطهم بالوطن الأم حية نابضة بالمشاركة في تعزيز السلم الأهلي والوحدة الوطنية وفي المصالحة والبناء والإزدهار .. هذا وكان اللقاء مناسبة أيضاً للحديث في أوضاع لبنان والمنطقة حيث جرى التأكيد على الحوار والحوار أولاً وأخيراً كسبيل وحيد للخروج من المحن التي  يواجهها لبنان والتي تهدد أبناءه في لقمة عيشهم وأمنهم واستقرارهم .. هذا وشكر السيد نبيل عباس باسم المركز لغبطة البطريرك خطواته الوطنية وخصوصاً زيارته الأخيرة للمركز الإسلامي اللبناني في مونتريال والتي اعتبرها من مداميك  البناء معاً تحقيقاً لمعنى الشراكة والمحبة التي حملتها القيادات الروحية اللبنانية كافة .. وقد استبقى غبطة البطريرك سماحة السيد عباس والوفد المرافق على مائدة الغذاء التي حضرها نيافة الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير والنائب البطريركي العام المطران صياح وعدد من المطارنة الموارنة الآخرين.
هذا والتقى سماحة السيد عباس كلاً من سماحة الشيخ عبد الأمير قبلان نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، وسماحة الشيخ حسن عواد رئيس المحاكم الجعفرية في لبنان والوزيرين السابقين إبراهيم شمس الدين والدكتور سليم صايغ .. وقد شدد في هذه اللقاءات على طروحات الدولة المدنية والتعددية والحوار الدائم والعيش المشترك والإندماج الوطني والمواطنة المتساوية كمبادئ وقواعد ناظمة للحياة المشتركة بين اللبنانيين وبينهم وبين أبناء المجتمعات التي يعيشون فيها...
كما زار مقر جريدة النهار والتقى مديرتحريرها الاستاذ غسان الحجار والصحافي رضوان عقيل مقدماً التعزية بالراحل الكبير غسان التويني وقد كانت هناك جولة أفق حول الأوضاع في لبنان والمنطقة وما يهم اللبنانيين في مواقع الإنتشار.
وخلال هذين الأسبوعين كان للسيد عباس لقاءات ومشاركات مع علماء دين ومثقفين شيعة في جلسات حوارية انعقدت في بيروت وضاحيتها الجنوبية كما في مدينتي صور والنبطية وفي عدد من قرى جبل عامل وبلداتها، وجرى خلالها الإطلاع على التجربة الكيبيكية في التعددية والمواطنة والإندماج، كما جرى التدارس في حال لبنان لجهة تعزيز الحوار والشراكة الوطنية والسير نحو دولة المواطنة الحقيقية.

Share