facebook-almustakbal
Logo Al-Mustakbal
Festival du Monde Arabe
 Founoun
 Jean Coutu

إشتراك في الموقع



في آخر استطلاع للرأي في منتصف الرحلة الإنتخابية

صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
Share

elections-charestمونتريال، خاص


في منتصف الطريق في  الرحلة الانتخابية، يبدو أن حكومة جان شاريه في خطر شديد في حين أن الحزب الكيبيكي (PQ) والتحالف (CAQ)  حصلا على مكاسب في استطلاعات الرأي، ووفقا لمسح أجرته مؤسسة ليجيه لحساب وكالة QMI الإخبارية ونشرته صحيفة لو جورنال دي مونتريال. وحسب الإستطلاع فإن الليبراليون سيخسرون في منطقة العاصمة كيبيك، لصالح CAQ، والتي تقف الآن على رأس من الاصوات.  حيث جنى فرانسوا ليغو هناك 38٪ من التأييد الشعبي،

متقدما بفارق كبير على  الليبراليين وخصومهم الحزب الكيبيكي  PQ ، والتي تصل إلى 25٪ من مجموع الناخبين.

الليبراليون في المرتبة الثانية وراء PQ في البلدات الشرقية، بما في ذلك شيربروك، معقل جان شاريه. وعلاوة على ذلك، فهي الثالثة في العديد من الدوائر الإنتخابية في المناطق الجنوبية والشمالية لمونتريال.
وكان الحزب الليبرالي في كيبيك(PLQ)   قد خسر  منذ بداية الحملة الإنتخابية ثلاث نقاط مئوية الى 28٪، وقد اكتسب التحالف CAQ ست نقاط ليصعد إلى 27٪ ويبقى PQ قدما مع 33٪ من الأصوات، حسب ما أشار الإستطلاع الذي أجري مع 3387 مستجيبا من 13-16 آب (أغسطس) الجاري.
صعود الـ CAQ
صعود CAQ يكاد كون مقتصرا على حساب الليبراليين، وفقا جان مارك ليجيه خبير استطلاعات الرأي. نوايا التصويت بين الفرنكوفونيين تقلصت إلى 19٪ لحزب جان شاريه  وCAQ  جمع 29٪، بينما حصد الحزب الكيبيكيPQ  ما نسبته 40٪.
وفي مدينة مونتريال  تراجع الليبراليون، حسب الإستطلاع، عند الناطقين بالانكليزية، وعند  الاتنيين ايضا، حيث تراجع تأييد الاتنيين خلال أسبوع واحد، من 81٪ إلى 62٪، في حين ارتفع التأييد لـ  CAQ من 9٪ إلى 20٪. "إن  غالبية الناطقين بالانكليزية والاتنيين، غير راضين عن الحكومة إلا إذا كانوا لا يعرفون إلى أين يذهبون"، قال جان جان مارك ليجيه.
مزاج متقلب
نوايا التصويت لحزب أو لآخر ليست قوية  . ، ويتأكد الحزب الكيبيكي PQ  من الدعم الثابت لـ 71٪ من أفراد العينة في الإستطلاع، بينما 26٪ يمكن ان يغيروا رأيهم.
وكذلك  فإنه ليس مضمونا صعود CAQ لأن واحدا من اثنين من الناخبين يمكن ان يذهب في مكان آخر. بين الليبراليين، يمكن أن ينزلق 35٪  من الناخبين، حسب الإستطلاع ايضا، من بين أصابعهم.

وبيّن الاستطلاع ان التحالف QCA يحافظ على فرصة جيدة على نموه، لاسيما أنه يأتي في المرتبة الأولى لتحقيق بعض القضايا التي تعتبر هامة: الحصول على الرعاية الصحية، وتدعيم النظام المالي والحد من الفساد.
"هذا هو تأثير Duchesneau "، كما رآه جان مارك ليجيه. ووضع المشاركون في الإستطلاع الحزب الكيبيكي PQ  في المرتبة الأولى لحل الصراع الطالبي، بينما  اختاروا حزب الأحرار لتطوير امكانات الطاقة في كيبيك.

ويحاول رئيس CAQ، فرانسوا ليغو، اللحاق بالركب مع بولين ماروا وجان شاريه حول الشخصية التي من شأنها أن تجعل منه أفضل رئيس مجلس الوزراء. وقفز رصيده 5 نقاط ليصل إلى 21٪ الآن، الزعيم حصلت بولين ماروا على  22٪ وجان شارسيه على 23٪.

هذه الدراسة تشير إلى توقع هزيمة الحزب الليبرالي بنسبة 68٪ من الذين شملهم الاستطلاع وأن 72٪ يرغبون في تغيير الحكومة، وتوقع  حكومة أقلية.

Share

Older news items: