facebook-almustakbal
Logo Al-Mustakbal
Festival du Monde Arabe
 Founoun
 Jean Coutu

إشتراك في الموقع



الفنان التشكيلي جوزف شحفة يُجّمل عصر المادة والأرقام

صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
Share

joseph-chahfa2المسقبل - خاص،


 الفنان بطبيعة الحال شاهد على عصره يعكس في فنه واقع مجتمعه. ولعّل أكثر ما يشغل الفنان هي التكنولوجيا الحديثة وهو تارة يدمجها في فنه ويندمج بها وأطوارا يرفضها ويعرّيها وينبذها لأنها تريد قتل ذاكرته ورومانسيته وإبداعاته وأحلامه... الرسام التشكيلي جوزف الشحفة هو واحد من هؤلاء الفنانين المخضرمين الذين عاشوا الزمن الرومانسي الجميل ويعايشون عصر التقنيات الحديثة بكل ما تفرضه من نمطية ورتابة وسيطرة للمادة المجردة من الاحساس والمشاعر الانسانية الصرفة.

من هنا كان عنوان المعرض الجديد لهذا الفنان الكندي اللبناني في غاليري "ميكيك" في وسط مونتريال: "باركود" أي الرمز الشريطي أو الشِفرة الخيطية الذي يستمر حتى الرابع عشر من نيسان ابريل المقبل. عشر لوحات من الحجم الكبير تضمنها المعرض الحالي وكل واحدة منها تحمل لونا ورمزا شريطيا مختلفا.  ولعّل الشِفرة الخيطية في اللوحة لا تشبه على الإطلاق الشفرات على المنتجات والسلع.  وإذا كان الباركود على المنتجات يحمل دلالة تجارية مادية فهو في لوحات الشحفة يحمل رمزا فنيا جماليا يحاول فيه الفنان تسخير تقنية حديثة في سبيل إبداع فني جديد...كذلك هناك رسالة يود الفنان تمريرها من خلال معرضه هذا وهي الخوف أن يحّل الباركود شيئا فشيئا مكان الهوية الإنسانية مثلما أصبح الرمز الشريطي  جزءا أساسيا في الحضارة الحديثة وجزءا من نظام الصادرات العالمي.  يقول الرسام جوزف الشحفة "إن المُستهلك أصبح مُستهلكا, وأخشى من أن يتحوّل الإنسان بدوره إلى رقم أو رمز شريطي فتتوحد الألوان والجنسيات والهوّيات..."

Share